"صراع ينتظر أوروبا في العام 2025 ونهاية العالم كما نعرفه".. توقعات مرعبة للعرافة العمياء بابا فانجا

ولدت "فانجيليا بانديفا غوشتيروفا"، المعروفة شعبياً باسم "بابا فانجا" أو "نوستراداموس البلقان"، في عام 1911، وكانت تتمتع بقدرات تنبؤية حسبما زُعم.

كانت فانجا البلغارية عمياء منذ الطفولة، ويبدو أنها كانت قادرة على رؤية المستقبل، وهي "قدرات" نسبتها إلى إعصار أصابها بالعمى.

وقد لفتت هذه القدرات أنظار الرأي العام لأول مرة في خضم الحرب العالمية الثانية، وقيل إن أفرادًا مثل القيصر البلغاري بوريس الثالث والزعيم السوفيتي ليونيد بريجنيف شخصيًا قد حصلوا على استشارة منها.

وقد توفيت في عام 1996 وأصبحت منذ ذلك الحين شخصية مقدسة بين المؤمنين بالعرافين.

ويبدو أن العديد من تنبؤاتها قد تحققت بالفعل بعد فترة طويلة من وفاتها. على سبيل المثال، يُقال إن بابا فانجا تنبأت بوفاة الأميرة ديانا، وغرق الغواصة الروسية كورسك، وهجمات 11 أيلول/سبتمبر.

كما يقال أنها تنبأت بوفاتها في 11 أغسطس 1996 عن عمر يناهز 85 عامًا.

وبالطبع، لا يمكن التحقق من صحة العديد من التنبؤات المنسوبة إليها، لأنها تستند إلى روايات غير مباشرة.

ورغم أن هذه العرافة توفت، إلا أنها تركت خلفها الكثير من التنبؤات تصل حتى العام 5079.

وفيما يلي أحدث تنبؤات العرافة الشهيرة:

2025 : الحرب في أوروبا

سيؤدي صراع غير محدد في أوروبا إلى فناء البشرية.

2028 : اكتشاف كوكب الزهرة

سيبدأ البشر في اكتشاف كوكب الزهرة كمصدر للطاقة.

2033: ذوبان القمم الجليدية

تنبأت فانجا بذوبان القمم الجليدية القطبية، مما سيرفع مستوى سطح البحر إلى ارتفاعات هائلة في جميع أنحاء العالم.

2076: عودة الشيوعية

ستنتشر الشيوعية بشكل أوسع في جميع أنحاء العالم.

2130: أول اتصال

من المفترض أن يقوم البشر بالاتصال بالفضائيين.

2170: جفاف عالمي

سيستمر التغير المناخي في تدمير الكوكب.

3005: حرب المريخ

ستخوض الأرض حرباً مع حضارة على المريخ.

5079: نهاية العالم

في الختام، نؤكد مجدداً أنه لا يمكن أن نتحقق من صحة التنبؤات المنسوبة إلى فانجا، فقد أصابت في بعضها، لكنها تنبأت أيضًا بانفجار محطة طاقة نووية كبرى العام الماضي وبأن الأرض ستضربها عاصفة شمسية مدمرة.

2024-07-11T08:04:11Z dg43tfdfdgfd