أفضل الأماكن المفتوحة للتسوق والأكل في الهواء الطلق بلندن

لندن، عاصمة المملكة المتحدة، مدينة تنبض بالحياة والتنوع الثقافي. تجمع بين تاريخ عريق ومعاصر، وتعد وجهة مثالية لكل من يبحث عن تجربة فريدة تجمع بين التسوق وتذوق الطعام. إن كنت تتجول في شوارع لندن، ستكتشف أن المدينة تضم العديد من الأسواق المفتوحة التي تقدم للزائرين تجربة تسوق ممتعة ومميزة، وأماكن لتناول الطعام في الهواء الطلق تمنحك فرصة للاستمتاع بنكهة الأطعمة الشهية في جوٍ منعش ومريح.

تتميز هذه الأسواق المفتوحة ليس فقط بتنوع المنتجات والبضائع التي تعرضها، ولكن أيضًا بالأجواء الحيوية التي تخلقها، حيث تختلط أصوات الباعة ونغمات الموسيقى بعطور الأطعمة الطازجة وألوان الأزياء العصرية والتحف العتيقة. في هذا المقال، سنأخذك في جولة لاستكشاف أجمل الأماكن المفتوحة للتسوق والأكل في لندن، لنعرفك على السحر الفريد الذي تتمتع به هذه المواقع، وما الذي يجعلها وجهات لا غنى عنها لكل من يزور هذه المدينة الرائعة.

تعال معنا في هذه الرحلة الشيقة عبر أسواق لندن المفتوحة، حيث يلتقي الماضي بالحاضر، والتسوق بتذوق أشهى الأطعمة، لنكتشف سحر هذه المدينة التي لا تنفد عجائبها.

سوق بورتوبيلو رود (Portobello Road Market)

يقع سوق بورتوبيلو رود في حي نوتينغ هيل الشهير في غرب لندن، ويعد واحداً من أكثر الأسواق المفتوحة شهرةً وتنوعاً في المدينة. يمتد السوق على طول شارع بورتوبيلو رود، ويجذب آلاف الزوار يومياً بفضل تنوع بضائعه وأجوائه الفريدة التي تجمع بين العراقة والحداثة.

بدأ سوق بورتوبيلو رود كمنطقة لبيع الفواكه والخضروات في القرن التاسع عشر، ولكن سرعان ما تطور ليصبح وجهة رئيسية لبيع التحف والمقتنيات القديمة. اليوم، يعد السوق واحداً من أكبر الأسواق العتيقة في العالم، حيث يمكنك العثور على مجموعة مذهلة من التحف، والمجوهرات، والملابس القديمة، والأثاث العتيق، والكثير غير ذلك.

السوق مقسم إلى عدة أقسام رئيسية، كل منها يتميز بطابعه الخاص:

التحف والمقتنيات القديمة: يعد القسم العتيق من أشهر أقسام السوق، حيث يزخر بالأكشاك التي تبيع التحف النادرة والمجوهرات القديمة والقطع الفنية الفريدة. يعتبر هذا القسم وجهة مفضلة لمحبي جمع القطع النادرة والمستثمرين في التحف. الفواكه والخضروات: يعود السوق إلى جذوره الزراعية من خلال الأكشاك التي تبيع الفواكه والخضروات الطازجة والمنتجات المحلية. الملابس والإكسسوارات: يمكن للزوار استكشاف مجموعة متنوعة من الملابس العصرية والقديمة، بالإضافة إلى الإكسسوارات اليدوية والأحذية. الطعام والمشروبات: يحتوي السوق على العديد من الأكشاك التي تقدم مجموعة متنوعة من الأطعمة الشهية، من المأكولات العالمية إلى الوجبات الخفيفة والحلويات، مما يجعله مكاناً مثالياً لتذوق الأطعمة في الهواء الطلق.

يمتاز سوق بورتوبيلو رود بأجوائه الحيوية والمفعمة بالحياة. تختلط أصوات الباعة المنادين بعروضهم مع نغمات الموسيقى الحية التي يقدمها الفنانون الشارع، مما يضفي طابعاً فريداً على تجربة التسوق. الألوان الزاهية للمباني التاريخية المحيطة بالسوق تضفي جواً من البهجة والمرح على المكان.

يعد يوم السبت هو اليوم الأكثر ازدحاماً في سوق بورتوبيلو رود، حيث يكون السوق في كامل نشاطه ويكون هناك عدد أكبر من الأكشاك والبائعين. إن كنت تفضل زيارة السوق في أجواء أقل ازدحاماً، فيمكنك الذهاب في أي يوم من أيام الأسبوع، حيث لا يزال بإمكانك الاستمتاع بجزء كبير من تجربة السوق.

نصائح للزوار

الوصول المبكر: للحصول على أفضل الصفقات والتمتع بأجواء أقل ازدحاماً، حاول الوصول إلى السوق في وقت مبكر من اليوم. التفاوض: لا تتردد في التفاوض على الأسعار، فالكثير من الباعة مستعدون لتقديم تخفيضات خاصة. التجول: خذ وقتك في التجول واستكشاف جميع أقسام السوق، حيث يمكن أن تجد العديد من الكنوز المخفية في أماكن غير متوقعة.

سوق كوفنت غاردن (Covent Garden Market)

سوق كوفنت غاردن، الواقع في منطقة كوفنت غاردن بوسط لندن، هو واحد من أكثر الوجهات شهرة وحيوية في المدينة. يتميز هذا السوق بتاريخه العريق وأجوائه الساحرة التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم. بفضل تنوعه الكبير، يقدم سوق كوفنت غاردن تجربة فريدة تجمع بين التسوق، وتذوق الأطعمة، والاستمتاع بالعروض الفنية والثقافية.

تأسس سوق كوفنت غاردن في القرن السابع عشر، وكان في الأصل سوقاً لبيع الفواكه والخضروات. ومع مرور الوقت، تطور السوق ليصبح مركزاً تجارياً وثقافياً رئيسياً في لندن. اليوم، يحتفظ السوق بسحره التاريخي، بينما يقدم تجربة حديثة تجمع بين التسوق والترفيه.

يضم سوق كوفنت غاردن مجموعة متنوعة من الأقسام التي تلبي مختلف الأذواق والاهتمامات:

الأكشاك والحرف اليدوية: يقدم السوق تشكيلة واسعة من الأكشاك التي تبيع المنتجات اليدوية، والمجوهرات، والفنون، والحرف. يمكنك العثور على هدايا فريدة وتذكارات مميزة تذكرك بزيارتك لهذا المكان الساحر. المتاجر الفاخرة: يضم السوق مجموعة من المتاجر الفاخرة التي تعرض الأزياء الراقية، والإكسسوارات، والمنتجات الفاخرة من العلامات التجارية الشهيرة. إنه مكان مثالي لمحبي التسوق الراقي. المطاعم والمقاهي: يشتهر كوفنت غاردن بتنوع خيارات الطعام، حيث يمكنك الاستمتاع بتناول وجبات لذيذة في الهواء الطلق أو داخل المطاعم المميزة. من المأكولات العالمية إلى الحلويات البريطانية التقليدية، هناك ما يناسب جميع الأذواق. العروض الفنية: يعد كوفنت غاردن موطناً للعديد من الفنانين الشارع والعروض الحية. يمكنك الاستمتاع بمشاهدة عروض الموسيقى، والرقص، والسحر، والفنون البهلوانية أثناء التجول في السوق.

تتميز أجواء سوق كوفنت غاردن بالحيوية والنشاط. يُعرف السوق بأدائه الفني الرائع والفنانين الذين يملأون الأجواء بالموسيقى والعروض الحية. العمارة التاريخية الجميلة، بما في ذلك قاعة السوق الشهيرة والسقف الزجاجي الذي يغمر المكان بالضوء الطبيعي، تضفي على السوق طابعاً فريداً ومميزاً.

يمكن زيارة سوق كوفنت غاردن في أي وقت من السنة، حيث يقدم السوق تجارب ممتعة في جميع الفصول. يُنصح بزيارة السوق في عطلات نهاية الأسبوع للاستمتاع بالعروض الفنية والنشاطات الخاصة. ومع ذلك، يمكن للزيارة في أيام الأسبوع أن تكون أقل ازدحاماً، وتتيح فرصة أفضل لاستكشاف السوق بهدوء.

نصائح للزوار

استكشاف العروض: لا تفوت فرصة مشاهدة العروض الفنية الحية التي تقام في السوق. غالباً ما تكون هذه العروض مجانية وممتعة لجميع أفراد العائلة. التسوق بحذر: تأكد من مقارنة الأسعار بين الأكشاك والمتاجر المختلفة للحصول على أفضل الصفقات. الاستمتاع بالطعام: خصص وقتاً لتجربة الطعام في السوق. هناك العديد من المطاعم والمقاهي التي تقدم أطباقاً شهية ومتنوعة.

سوق كامدن (Camden Market)

يقع سوق كامدن في منطقة كامدن تاون في شمال غرب لندن، ويعد واحداً من أكبر وأشهر الأسواق المفتوحة في المدينة. يشتهر بتنوع بضائعه وأجوائه الفريدة التي تجذب الزوار من جميع أنحاء العالم. إذا كنت تبحث عن تجربة تسوق غير تقليدية ومفعمة بالحياة، فإن سوق كامدن هو الوجهة المثالية.

تأسس سوق كامدن في السبعينيات من القرن الماضي، وبدأ كمنطقة لبيع الحرف اليدوية والمجوهرات. منذ ذلك الحين، نما السوق وتطور ليصبح واحداً من أبرز الوجهات السياحية في لندن، حيث يزوره الملايين سنوياً. يمتاز السوق بروح البوهيمية والثقافة البديلة التي يعكسها في تنوع بضائعه وأجوائه.

سوق كامدن مقسم إلى عدة أسواق فرعية، كل منها يتميز بطابعه الخاص:

كامدن لوك ماركت (Camden Lock Market): يعد هذا القسم القلب النابض لسوق كامدن، حيث يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من الأكشاك التي تبيع الحرف اليدوية، والأزياء الفريدة، والإكسسوارات، والكتب. يشتهر هذا الجزء بأجوائه الفنية والحيوية. ستابلز ماركت (Stables Market): يقع هذا السوق في منطقة اسطبلات خيول سابقة، ويتميز ببيع الأثاث العتيق، والملابس العصرية، والمجوهرات الفريدة، والتحف. يُعتبر هذا القسم وجهة مثالية لمحبي الطراز العتيق والمقتنيات النادرة. إنفيرنون ماركت (Inverness Street Market): يشتهر هذا القسم ببيع الفواكه والخضروات الطازجة، إلى جانب مجموعة من الملابس والإكسسوارات بأسعار معقولة. كامدن لوك فيليدج (Camden Lock Village): هنا يمكنك الاستمتاع بالأطعمة الشهية من جميع أنحاء العالم، حيث تنتشر الأكشاك التي تقدم مأكولات متنوعة تلبي جميع الأذواق.

يتميز سوق كامدن بأجوائه الديناميكية والمفعمة بالحيوية. تختلط أصوات الباعة والموسيقى الحية بعطور الأطعمة الطازجة والأزياء المتنوعة. يعتبر السوق ملتقى لمحبي الموسيقى والفن والثقافة البديلة، حيث يمكنك مشاهدة الفنانين الشارع والعروض الحية أثناء تجولك بين الأكشاك.

يعد يومي السبت والأحد الأكثر ازدحاماً في سوق كامدن، حيث يكون السوق في ذروة نشاطه وتكتظ الشوارع بالزوار. إذا كنت تفضل زيارة السوق في أجواء أقل ازدحاماً، فإن أيام الأسبوع تكون مثالية للاستمتاع بتجربة تسوق مريحة.

نصائح للزوار

استكشاف الأكشاك: خذ وقتك في استكشاف الأكشاك المختلفة، حيث يمكنك العثور على كنوز مخفية ومنتجات فريدة.

التفاوض على الأسعار: لا تتردد في التفاوض على الأسعار، فالكثير من الباعة مستعدون لتقديم تخفيضات خاصة.

تجربة الطعام: خصص وقتاً لتجربة الأطعمة المتنوعة التي يقدمها السوق. هناك العديد من الأكشاك التي تقدم مأكولات شهية من مختلف المطابخ العالمية.

سوق بورو (Borough Market)

يقع سوق بورو (Borough Market) في قلب لندن، بالقرب من جسر لندن الشهير. يُعد واحداً من أقدم وأكبر أسواق الطعام في المدينة، حيث يجذب الزوار من جميع أنحاء العالم بفضل تنوع وجودة منتجاته. إذا كنت من عشاق الطعام وتبحث عن تجربة طهي استثنائية، فإن سوق بورو هو الوجهة المثالية لك.

يعود تاريخ سوق بورو إلى أكثر من 1000 عام، حيث ذُكرت سجلات عن وجود سوق في هذا الموقع منذ القرن الحادي عشر. تطور السوق عبر العصور ليصبح مركزاً رئيسياً لتجارة الأطعمة الطازجة واللذيذة. اليوم، يُعتبر سوق بورو رمزاً للطهي الفاخر والجودة العالية، حيث يجمع بين التراث والتقاليد وأحدث اتجاهات الطهي.

سوق بورو مقسم إلى عدة أقسام، كل منها يتميز بطابعه الخاص ومنتجاته الفريدة:

الفواكه والخضروات: يوفر هذا القسم مجموعة واسعة من الفواكه والخضروات الطازجة والمزروعة محلياً، بما في ذلك المنتجات العضوية والموسمية. اللحوم والأسماك: يقدم السوق تشكيلة رائعة من اللحوم الطازجة والمأكولات البحرية. يمكن للزوار العثور على لحوم البقر، والخنزير، والدواجن، بالإضافة إلى الأسماك الطازجة والمحار. الأجبان والألبان: يشتهر سوق بورو بتنوع الأجبان المتاحة، بدءاً من الأجبان البريطانية التقليدية وصولاً إلى الأجبان المستوردة من جميع أنحاء العالم. الخبز والمعجنات: يمكن للزوار الاستمتاع بالخبز الطازج والمعجنات الشهية التي تُعد يومياً باستخدام أفضل المكونات. المأكولات العالمية: يحتوي السوق على العديد من الأكشاك التي تقدم مأكولات من مختلف المطابخ العالمية، مما يتيح للزوار تذوق نكهات متنوعة من جميع أنحاء العالم.

تتميز أجواء سوق بورو بالحيوية والنشاط. يمكن للزوار التجول بين الأكشاك وتذوق عينات من الأطعمة الطازجة والاستمتاع بالحديث مع البائعين الذين يتمتعون بشغف كبير تجاه منتجاتهم. الأجواء المفعمة بالحياة والألوان الزاهية للعروض تضفي على السوق طابعاً فريداً يجذب محبي الطعام والمستكشفين.

يفتح سوق بورو أبوابه طوال أيام الأسبوع، ولكن أفضل الأوقات للزيارة هي خلال عطلات نهاية الأسبوع عندما يكون السوق في ذروة نشاطه. للحصول على تجربة مريحة وتجنب الزحام، يمكن زيارة السوق في الصباح الباكر أو في أيام الأسبوع.

نصائح للزوار

التذوق والتجربة: لا تتردد في تذوق العينات المجانية التي يقدمها الباعة. إنها فرصة رائعة لاكتشاف نكهات جديدة وتجربة منتجات غير مألوفة. التحدث مع الباعة: استغل الفرصة للتحدث مع الباعة والحصول على نصائح حول الطهي والوصفات. الباعة في سوق بورو يتمتعون بمعرفة واسعة وشغف حقيقي تجاه منتجاتهم. التخطيط للوجبات: إذا كنت تخطط لوجبة خاصة، فإن سوق بورو هو المكان المثالي لشراء المكونات الطازجة والجودة.

تم نشر هذا المقال على موقع سائح

2024-07-10T00:07:50Z dg43tfdfdgfd