لماذا تعتبر مكسيكو سيتي وجهة ترفيهية بأسعار معقولة؟

باتت المكسيك خلال الفترة الماضية هي وجهة أساسية لكل عشاق الرفاهية، إذ تجذب المسافرين من مختلف أنحاء العالم وذلك يشمل الفنادق الفاخرة وكذلك المنتجعات الشهيرة ومع هذا لا يعني أنه لم يعد هناك أماكن رائعة بأسعار معقولة للاستكشاف. 

أما في حال كان هناك شيء تعلمناه من المكسيك في السنوات الأخيرة، فهو أنها تستطيع التميز في تقديم الفخامة القصوى بجانب الخيارات الصديقة للميزانية. وذلك يشمل الفنادق الفاخرة مثل وان آند أونلي وأوبيرج وكذلك فور سيزونز، والطهاة الحاصلين على نجمة ميشلان حيث لا تزال المكسيك تحتفظ بجاذبيتها كوجهة سفر تلبي مختلف الميزانيات.

وهناك سوف يستمتع المسافرون الأثرياء في حمامات الغطس الخاصة في كانكون وكابو، أو حتى يتذوقوا قوائم الطهاة الحائزين على نجمة ميشلان أو يختفون في منتجعات اليوغا الأنيقة في ريفييرا ناياريت.

والعاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي هي تمثل واحدة من الوجهات الأكثر شعبية في المكسيك، إذ يوجد بها أحد أكثر المطارات ازدحامًا بأمريكا اللاتينية وبعض من أفخم الفنادق في البلاد. ومع هذا فإن ما تفضله مكسيكو سيتي من ناحية القدرة على تحمل التكاليف .

للفن والثقافة مكانة خاصة في مدينة مكسيكو، حيث يمكن للزوار استكشاف المتاحف العديدة مثل متحف الفنون الجميلة (Palacio de Bellas Artes) ومتحف فريدا كاهلو، الذي يروي قصة حياة الفنانة الشهيرة. أما للمهتمين بالفن الحديث، فمتحف سومييا (Museo Soumaya) يضم مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية التي تستحق الزيارة.

وهناك سوف تجد الفرصة الجيدة من أجل الحصول على صفقات سفر بالفنادق الصغيرة مع قضاء ساعات المساء في مجموعة متنوعة من بارات الغوص. في حين أن المسافرين المهتمين بالميزانية قد يشعرون بأن أسعارهم مرتفعة في أحياء مثل بولانكو.

وكذلك يصعب زيارة مدينة مكسيكو دون تذوق المأكولات المكسيكية التقليدية. من التاكو في الأسواق المحلية إلى الأطباق الفاخرة بالمطاعم الراقية، حيث تقدم المدينة تجربة طهي متنوعة تلبي مختلف الأذواق. 

وتحتوي مدينة مكسيكو على مساحات خضراء جميلة مثل حديقة تشابولتيبيك (Bosque de Chapultepec)، التي تُعد واحدة من أكبر الحدائق الحضرية في العالم. يمكن للزوار الاستمتاع بالنزهات والاسترخاء وسط الطبيعة، بالإضافة إلى زيارة متحف الأنثروبولوجيا القريب.

تم نشر هذا المقال على موقع سائح

2024-07-10T11:24:09Z dg43tfdfdgfd