ماذا يحدث حال فتح باب الطائرة في الجو؟

السفر بالطائرة هو من أكثر وسائل النقل أمانًا في العالم، ومع ذلك، يظل هناك العديد من الأسئلة والمخاوف التي تراود الركاب حول ما يمكن أن يحدث في حالات الطوارئ. من بين هذه الأسئلة الشائعة هو: ماذا سيحدث إذا تم فتح باب الطائرة أثناء الطيران؟ في هذا المقال، سنستعرض ما يمكن أن يحدث من الناحية العلمية والفنية إذا تم فتح باب الطائرة أثناء التحليق، ولماذا يعتبر هذا الأمر مستحيلًا تقريبًا.

الضغط الجوي داخل الطائرة

عندما تحلق الطائرة على ارتفاعات عالية، يكون الضغط الجوي الخارجي منخفضًا جدًا مقارنة بالضغط الجوي داخل الطائرة. للحفاظ على راحة الركاب وسلامتهم، يتم ضبط الضغط داخل الطائرة ليكون مشابهًا للضغط الجوي على ارتفاعات أقل، مما يوفر بيئة مريحة وقابلة للتنفس.

هذا الفرق الكبير في الضغط بين داخل الطائرة وخارجها يجعل من المستحيل تقريبًا فتح الأبواب أثناء الطيران. الأبواب مصممة بطريقة تجعلها تُغلق بإحكام بفضل الضغط الداخلي، مما يزيد من قوة الإغلاق مع زيادة الفرق بين الضغطين.

تصميم الأبواب وآليات الأمان

أبواب الطائرات مصممة بطريقة تضمن عدم فتحها أثناء الطيران. يتم إغلاق الأبواب وإحكامها بواسطة عدة مزاليج قوية تتعزز مع اختلاف الضغط. بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الأبواب تُفتح للداخل أولاً قبل أن تتحرك للخارج، مما يعني أن الضغط الداخلي يعزز من إحكام الإغلاق.

الطائرات الحديثة مجهزة بأنظمة أمان متقدمة تمنع فتح الأبواب أثناء الطيران. حتى في حال حاول شخص ما فتح الباب، فإن الأنظمة الإلكترونية والميكانيكية ستمنع ذلك.

ماذا يحدث إذا فُتح الباب بطريقة ما؟

في السيناريو النظري، إذا فُتح باب الطائرة فجأة أثناء الطيران، فإن الفرق الكبير في الضغط سيؤدي إلى ما يُعرف بالانفجار التفجيري. سيؤدي هذا إلى اندفاع الهواء بقوة خارج الطائرة، مما قد يسحب الأجسام غير المثبتة والأشخاص القريبين من الباب.

لفرضية فتح الباب، سيؤدي فقدان الضغط إلى هبوط سريع للطائرة إلى ارتفاعات أقل حيث يكون الضغط الجوي الخارجي أقرب للضغط الداخلي، مما يسمح بالتنفس الطبيعي دون الحاجة للأكسجين الاصطناعي. الطائرات مصممة لتنفيذ هبوط سريع في حالات الطوارئ لضمان سلامة الركاب.

في حالة فقدان الضغط، ستتساقط أقنعة الأكسجين تلقائيًا من فوق المقاعد لتزويد الركاب بالأكسجين الكافي حتى تصل الطائرة إلى ارتفاع آمن.

الطاقم الجوي مدرب على التعامل مع حالات فقدان الضغط الطارئة. يتبعون إجراءات محددة لضمان سلامة الركاب وتهدئتهم خلال الطوارئ. تشمل هذه الإجراءات إرشاد الركاب لاستخدام أقنعة الأكسجين وتوجيههم للبقاء في أماكنهم وربط أحزمة الأمان.

التزام الركاب بالإرشادات

من المهم أن يتبع الركاب إرشادات الطاقم بدقة. يجب عليهم ارتداء أقنعة الأكسجين والبقاء في مقاعدهم حتى يتم استقرار الوضع والوصول إلى ارتفاع آمن.

فتح باب الطائرة أثناء الطيران هو سيناريو مستحيل عمليًا بسبب تصميم الأبواب وآليات الأمان والضغط الداخلي للطائرة. حتى في السيناريوهات النظرية، فإن فتح الباب سيؤدي إلى فقدان سريع للضغط، مما يستدعي استجابة سريعة من الطاقم وتطبيق إجراءات الطوارئ لضمان سلامة الجميع. تعتبر الطائرات من أكثر وسائل النقل أمانًا، ويرجع ذلك إلى التصميم الدقيق والأنظمة المتقدمة التي تضمن سلامة الركاب في جميع الأوقات.

   

تم نشر هذا المقال على موقع سائح

2024-07-10T17:10:07Z dg43tfdfdgfd